اهلا وسهلا بكم في منتديات قبيلة آل مرير ستجدون كل ما يسركم تفضلوا بالتسجيل



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من خيرات الإستغفار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فهد آل مرير
مشرف
مشرف
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 28
نقاط : 72
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: من خيرات الإستغفار   الإثنين يوليو 18, 2011 3:52 am



أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
("وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ[٣٣]") ^سورة الأنفال^

تقول إمرأة : مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري ، وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات ، فأظلمت الدنيا في عيني ، وبكيت حتى ضعف بصري وندبت حظي ...ويئست ..وطوقني الهم والغم ... فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا .

وبينما أنا في غرفتي فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم وإذا بشيخ يقول : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (( مَنْ أَكْثَرَ مِنْ الِاسْتِغْفَارِ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجًا وَمِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجًا وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ )) وفي رواية (( مَنْ لَزِمَ الاسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً ، وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجاً ، وَرَزَقهُ مِنْ حَيثُ لاَ يَحْتَسِبُ )) .

فأكثرت بعدها الإستغفار وأمرت أبنائي بذلك وما مر بنا والله سته اشهر!!! حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمه فعوضت عليها بمال كثير ، وصار ابني الأول على طلاب منطقته وحفظ القران كاملاً ... وأمتلأ بيتنا خيراً ...وصرنا في عيشه هنيئه ... وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي ... وذهب عني الهم والحزن والغم



يقول أحد الأزواج :

كلما أغلظت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من البيت من الغضب ... ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها ومراضاتها...أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟ ... قال لها : ولماذا ؟

قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني نعم أخيتي انه الاستغفار الذي قال عز وجل عنه (( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )) .



يذكر الداعية الشيخ الدكتور خالد الجبير استشاري امراض القلب هذه القصة التي حدثت له :

يقول :أنه كان هناك خمسة أطباء من اللذين يعملون معه في نفس المستشفى ، وكانوا يكنون له العداوة وأرادوا المكر به وطرده من العمل .. وعندما بلغه خبر كيدهم أهمه امرهم ومكرهم ! وذهب للمسجد وكان قت صلاة العصر وعندما خرج تذكر شيئا ً قال في نفسه : الأن كل الناس المرضى يأتون إلي لأعالجهم وأنا الآن لا أستطيع أن أعالج نفسي من الهم الذي أصابني !!! وتذكر الاستغفار وجعل يردد (( استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه )) وعندما وصل لبيته يقول : ما إن أمسكت مقبض باب المنزل حتى أحسست براحة واطمئنان عجيبين يسريان في داخلي، يقول الدكتور: ولم تمض بعد ذلك سوى سنتين إلا وقد حدث للأطباء الخمسة ما حدث... فقد مات أحدهم ونقل الآخر من عمله وتقاعد الثالث واعتذر أحدهم من فعلته وفصل الأخير من الوظيفة !!!



فأين نحن من قوله تعالى في سورة نوح: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)



فيامن حرمت من الأولاد استغفر الله

ويامن تريد الزواج استغفر الله

يامن تريد فرج الله من الهموم التي ألمت بك استغفر الله

يامن ضاقت عليك الأرض بالمصائب استغفر الله

استغفر الله وتذكر أن الله معك ولن يخيب رجائك ... وأبشر بعدها بالفرج



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خيرات الإستغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الدينيه :: المنتدى الدين والشريعة-
انتقل الى: